السوشيال ميديا

السوشيال ميديا:5 أسباب تدفعك إلى تعزيز حساباتك

هل لديك خدمة تريد الترويج لها في السوشيال ميديا والوصول إلى أكبر عدد من الزبائن؟

في السوشيال ميديا يتواجد أكثر من 3.48 بليون مستخدم على منصات السوشيال ميديا من مختلف دول العالم ( We Are Social ). بالتالي تصبح منصات التواصل الإجتماعي ( Social Media ) هي الحل الأمثل لكسر الحاجز بين منتجك أو خدمتك وبين زبائنك المحتملين.

إن الانطباع الأول الذي يأخذه الزائر عن صفحة المنتج أو الخدمة على السوشيال ميديا تعتبر من الأهم. أهم العوامل التي تشجع الزائر على التفاعل مع المنشورات الخاصة بعلامتك التجارية. ومن ثم قد يتحول إلى عميل محتمل، إلى أن يصل الى مرحلة اتخاذ القرار بالشراء.

إحصائيات التي تؤكد على ضرورة التواجد بشكل جيد على السوشيال ميديا :

أكدت دراسة خاصة من (GlobalWebIndex, 2018) أن 54% من مستخدمي السوشيال ميديا يستخدمونها لأغراض البحث. البحث عن الصفحات الخاصة بالمنتج الذي يفكرون في شرائه قبل عملية اتخاذ القرار.

أما  (Lyfemarketing, 2018) فقد أكدت أن حوالي 71% من الزبائن الذين مروا بتجربة مميزة مع أحد العلامات التجارية عبر السوشيال ميديا هم أكثر الناس الذين يقترحون منتجاتهم لزملائهم وأصدقائهم وعائلاتهم.

دراسة أخرى  من  (Source: MarketingSherpa) أوضحت أن 95% من المتواجدين على السوشيال ميديا ما بين 18-34. يفضلون متابعة العلامات التجارية التي يفضلونها على السوشيال ميديا والتفاعل معها.

هل لا زلت تتساءل عن أهمية تواجد علامتك التجارية على تلك المنصات وقد أصبحت المنافسة تسيطر على كل جوانبها؟

باختصار كما قال بعض الخبراء في هذا المجال ” أن تلك المنصات هي بمثابة مناجم ذهب للشركات التي تود مضاعفة مبيعاتها وزيادة عدد المتابعين لها. الذين بدورهم سيقومون بالمساهمة في نشر الوعي حول هذا المنتج أو الخدمة الخاصة بك. إذن ماذا تنتظر؟!

5 أسباب تدفعك إلى تعزيز مظهر حساباتك على السوشيال ميديا المختلفة:

1. عرض منتجك أو علامتك التجارية:

كما سبق أعلاه فإن مستخدمي السوشيال ميديا في ازدياد مستمر. بالتالي فإنها المكان الأنسب للبدء في عرض خدماتك ومنتجاتك وبناء سمعة طيبة لعلامتك التجارية. حيث يقضى معظم المتابعين أكثر من خمس ساعات يوميا على هذه المنصات مثل فيسبوك، تويتر وغيرها. وهنا يتعين عليك عرض هويتك التجارية بشكل احترافي وملفت.

إليك بعض النقاط التي يتعين عليك الانتباه لها في بناء حسابات علامتك التجارية وهي:

  • التصميم الخاص بمنتجك،وهنا عليك الاهتمام بطريقة عرض المنتج والشعار الخاص به

  •  استخدام المحتوى الذي يجذب المتابعين مع مراعاة أن لا يكون طويلاً ممل ولا قصيراً لا يوضح الفكرة.

  • طبيعة الصورة التي ترفقها بأن تكون واضحة وجذابة.
  • التنوع في شكل المحتوى الذي تقوم بنشره بما يتناسب مع الجمهور الخاص بك الانفوجرافيك، التصاميم الثابتة، الفيديو، وغيرها.

2. التواصل مع عملائك بشكل مباشر:

يمثل مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي فئة كبيرة من اقتصاد العديد من الشركات الكبرى. حيث أن المستخدمين في يومنا هذا ومع تواجد التكنولوجيا في كل مكان لا يفضلون الشراء قبل عملية البحث المستمر. حيث يبحثون عن المنتج وقراءة آراء المستخدمين الآخرين ومن ثم يقرر البدء في عملية الشراء. حيث توضح الدراسة الخاصة من (Smart Insights) أن 63% من المستخدمين يتوقعون من الشركات التي ينوون الشراء منها عرض خدماتهم عبر منصات السوشيال ميديا.

 ومن هنا تأتي أهمية التواصل المباشر مع العملاء. حيث يمكنهم إرسال رسائل خاصة على صفحة المنتج الذي يرغبون بشرائه وقد يسأل عن السعر والتفاصيل بشكل أكثر. ثم ننتقل إلى دورك كصاحب منتج أو علامة تجارية في ضرورة الرد على استفسارات وتساؤلات المستخدمين بسرعة. أيضا الخوض مع الزبائن في النقاشات والتأكد من رضاهم عن الخدمة وطريقة الحصول عليها. حيث يمكنك الوصول لأكبر عدد ممكن من العملاء. إقناعهم بشراء خدمتك بأسلوبٍ مميز حيث ينقل تجربته لأصدقائه وعائلته وينصحهم بتجربة منتجك.

3. تعزيز ثقة الجمهور:

إن عملية بناء ثقة الجمهور بالمنتج الخاص بك عملية تراكمية. تبدأ هذه العملية من خلال نشر الوعي بالمنتج الخاص بك والتي تزيد من شهرة المنتج .

من ثم يقومون بتداول الأخبار الخاصة بك ومشاركة المنشورات على صفحاتهم وإرسالها الى أصدقائهم المهتمين . ولكن هذه المرحلة تحتاج الى فترة زمنية ليست قصيرة قد تتجاوز الشهور لذلك يجب أن تتحلى بالصبر.

أحد أهم الأسباب التي تساعد على زيادة ثقة الجمهور المستهدف والمتابعين بمنتجك هي:

 قدرتهم على التواصل مع المسؤول بشكل مباشر من خلال الرسائل أو أرقام الهواتف أو حتى الموقع الخاص.

كما أنه يجب عليك الحفاظ على الرد السريع على تعليقات الزبائن. تجنب التعليقات السيئة والحفاظ على رضا الزبائن.

  • اجعل المتابعين متحمسين ومتفاعلين دائما من خلال المنشورات التفاعلية

  • لا تتردد في تقديم خدمات ما بعد الشراء بالاضافة الى بعض المسابقات والعروض في حال توفرها.

  • دع المتابعين يشعرون بأنك دائم التطوير من أجل كسب رضاهم مما يعزز لديهم الثقة بالمنتج.

5. زيادة فرصة ظهور موقعك في نتائج البحث:

ربما قد تتساءل كيف يمكن لنشاطك على منصات التواصل الاجتماعي أن يعزز من ظهورك في نتائج البحث؟!

بعد العديد من النقاشات حول هذا الموضوع من قبل خبراء التسويق الالكتروني، فقد أكد خبير السيو (SEO Neil Patel) في مدونته على أثر السوشيال الميديا في زيادة فرصة ظهور موقعك في نتائج البحث.

قد تكون العلاقة بين تعزيز حساباتك على السوشيال ميديا وتحسين ظهورك على جوجل ليست مباشرة ولكنها تؤثر. على سبيل المثال:

إن مستخدمي السوشيال ميديا يعتبرونها محركات بحث تماماً مثل جوجل. فهم يقومون بالبحث باستخدام الهاشتاقات (Hashtags) على تويتر أو انستغرام.

عندما تقوم بنشر الرابط الخاص بموقعك على فيسبوك أو تويتر أو غيرها، هذا يشجع الزوار بالنقر عليه.

وبالتالي فإنه يزيد نسبة الزوار الى موقعك والتي تؤثر بشكل كبير في تحسين ظهورك في SERP.

عند البحث عن علامة تجارية على جوجل أو غيرها ستجد العديد من الحسابات التي تظهر في نتائج البحث وربما تسبق الموقع الرئيسي.

مما يؤكد على أهمية تعزيز حساباتك على السوشيال ميديا .

ومن هذا المنطلق إليك أهم الخطوات التي يتوجب عليك أخذها بعين الاعتبار  :

  • إكمال المعلومات الخاصة بالحسابات الخاصة بمنتجك بنسبة 100%.

  • النشر بشكل منظم ودوري بما يتلاءم مع كل منصة.

  • التفاعل مع المتابعين والرد على استفساراتهم.

  • الحفاظ على نشر المحتوى الجذاب والمنشورات التفاعلية.

  • نشر التصاميم الملفتة وعالية الجودة في آنٍ واحد.

تسويق الكتروني goingmarketing

7 مهارات تسويق الكتروني مميز

لتصبح متخصص تسويق الكتروني مميز اليك هذا.

دعنا نكون صادقين بالقول ان التسويق الالكتروني من أكثر الوظائف التي يتجه إليها الكثير من الأشخاص. هناك توجه للعمل في التسويق الالكتروني نظراً لما تدر عليه من دخل ثابت. فقد أصبح التسويق الإلكتروني بمثابة جزء لا يتجزأ من حياتنا نظراً للتقدم التكنولوجي الهائل بحياتنا. نظرا لاعتماد الكثير من الأشخاص على التسوق عبر الويب. فقد ازدادت الحاجة إلى متخصصين تسويق الكتروني.

لذا سوف نعرض عليك بعض النصائح التي تجعلك خبير تسويق الكتروني.

هذا المقال موجه الى الذين ينوون أن يصبحوا زملائنا في مجال التسويق الإلكتروني و يصبحون مسوق الكتروني مميز.

هناك خمسة أمور من الأساسيات التي يجب ألَّا تُنْسَى لتكون أخصائي تسويق إلكتروني متميز.

تأهَّب دومًا للاستجابة إلى مطالب عملائك بصبر. اجعلهم سعداء وراضين من كل أعمالك بهذا ستمضي علاقتك مع العميل على نحو الأفضل.

1- بريد الكتروني احترافي ومتابعته باستمرار :

أول شيء يجب عليك امتلاكه لكي تبدأ رحلتك كمسوق الكتروني هي أن يكون لديك بريد إلكتروني.

لابد أن يكون لديك عنوان بريد إلكتروني مخصص للعمل. يجب فحصها باستمرار وقراءة الرسائل الواردة.

البريد الإلكتروني هو وسيلة الاتصال الأولى والأكثر احترافية بينك وبين العالم الخارجي على الإنترنت.

2- الحد المعقول من المعرفة باللغة الإنجليزية :

لابد أن يكون مستواك على الأقل مقبول في فهمك للغة الإنجليزية. هذا لأن أغلب محتوى الإنترنت باللغة الإنجليزية.

الانجليزية هي لغة التكنولوجيا بشكل عام ولغة الإنترنت بشكل خاص. في الحقيقة لا يمكنك تجاهل أهمية اللغة الإنجليزية في كل عمل متعلق بالإنترنت.

3- المقدرة على التعامل في محركات البحث وعلى رأسها جوجل :

 نجاحك كمسوق الكتروني يعتمد بشكل أساسي على هذه النقطة. فلو كان هناك جملة واحدة لديَ لمساعدة شخص ما في تعلم أي شيء.

فحتماً ستكون، تعلم وتعود أن تستخدم محرك البحث جوجل.

أي فكرة أو اى سؤال أو فضول يأتي على بالك، وتحتاج أن تعرف عنه سوف تجد الحل في جوجل و مواقع تتناوله وتتحدث عنه. أي سؤال يخطر على بالك أكتبه في جوجل، سوف تجد إجابة له أو على الأقل ستصل لطرف الخيط الخاص بالفكرة. ومع مرور الوقت سوف تتعلم كيف تفرق بين المواقع الجيدة، والمواقع التي لا تقدم قيمة حقيقية.

سوف تتعلم كيف تستطيع أن تصل لما تريد بسهولة أكبر.

4.​ تصويب التركيز نحو العملاء Client-centric :

المسوق المحترف يهتم بشكل كبير بعميله,احتياجاته ,رغباته, أحلامه ومشاكله. تبدأ كل محادثة تسويقية مع العميل و تنتهي به و تتمحور حول كيفية استفادته من خدماتك.

يستطيع المسوق الذي يفكر ويفهم العميل أن يخلق تجربة غنية وجذابة ومرضية له.

من المتوقع أن تصبح قدرة العلامات التجارية على خلق تجربة جيدة للعميل. الميزة التنافسية الأولى في المستقبل القريب، متجاوزة بذلك السعر والمنتج نفسه.

5- الإبداع:

يمكنك  الإبداعُ من ابتكار أمور لم يرها أحد من قبلك. فهو مفتاحك لإنتاج منتجات وخدمات فريدة ومفيدة لعملائك.

المسوق المحترف يقضي وقتًا طويلاً في التفكير وتحسين مقترحاته الإبداعية.

وبالمثل ، يحتاج المسوق الجيد إلى إيجاد أفكار وأساليب جديدة ومبتكرة لعملائه  فهو شخص يحب المخاطرة.

لا يخشى الفشل ولا يتردد في التخلص من فكرة سيئة و الرمي بها بعيداً.

التفكير الإبداعي والأفكار الخلاقة هما حجر الزاوية لكل ما يفعله.

6-الكتابة :

يستطيع المسوق الجيد صياغة  الرسائل باحترافية إذ يعرف تماماً كيفية إنشاء رسالة بريد إلكتروني.

كتابة طلب للحصول على خدمة من شريك تجاري أو كتابة اقتراح للعميل. المسوق الجيد يتقن قواعد اللغة و يعرف كذلك متى يخالفها.

كما أن المسوقين العصريين قد يحتاجون إلى صياغة مقالة, مدونة جذابة  ,نشرة صحفية, نص فيديو, دراسة الحالة.

ايضا يحتاج الى ورقة بيضاء, وصف المنتج, صفحة الهبوط أو أي من مئات الأشياء الأخرى. إتقان مهارات الكتابة أساسي و ضروري للغاية .

نصيحتنا لك: مارس الكتابة و خذ دورة تكوينية لتتعلم القواعد الأساسية. و اكتب ،اكتب ثم اكتب.

7.منصات التواصل الاجتماعي:

من منا لا يقر بالدور المهم لمنصات التواصل الاجتماعي فيما يخص التسويق؟!

الجواب توضحه لنا هذه الإحصائيات، بحيث يُقِرُّ 92 ٪ من المسوقين أن منصات التواصل الاجتماعي تكتسي أهمية بالغة للأعمال التجارية.

أكثر من 50٪ من مستخدميه من المسوقين يقولون أنه ساهم في تحسن نسبة المبيعات.

هل أنت على دراية بمنصات التواصل الاجتماعي الرئيسية؟

بما في ذلك نقاط القوة والضعف في كل منها؟ هل لديك إلمام بالجمهور المستهدف؟

هل يمكنك تحديد الشركات التي ستستفيد من منصات التواصل الاجتماعي و تلك التي لن تستفيد منها؟

اختيار القنوات الصحيحة والمحافظة على تواجد نشيط على وسائل التواصل الاجتماعي. ليس خيارًا بل ضرورة و غالبا ما يحتاج المسوقون لمسؤول خاص لإدارة منصات التواصل الاجتماعي بشكل فعال.